بانوراما سياحيةسياحة

واجهة المجاز المائية تفتتح أول ملعب كرة قدم (سباعي) على أرضها على مساحة 60 متراً

افتتحت واجهة المجاز المائية، الوجهة السياحية والترفيهية المتكاملة في الشارقة، التابعة لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير(شروق)، مساء أمس السبت، وبحضور نخبة من ألمع نجوم وأساطير كرة القدم المحليين، أول ملعب عشبيّ (سباعي) على أرضها بالشراكة مع “فالكون سبورت”، لتتيح المجال أمام عشّاق المنافسات للاستمتاع ضمن مساحة تمتدّ على 60 متراً طولاً و40 عرضاً، ويمتاز باشتماله على أحدث المواصفات والمعايير العالمية المتّبعة.

وانطلقت الاحتفالات بافتتاح المستطيل الأخضر وحضرها سعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشرقة للاستثمار والتطوير “شروق”، بلقاء ودي جمع نخبة من النجوم أبرزهم فهد خميس الهدّاف التاريخي للدوري الإماراتي لكرة القدم ونجم المنتخب الوطني السابق، ونادي الوصل، وناصر خميس لاعب الأبيض السابق، واللاعبين بخيت سعد، وفيصل خليل، ومعتوق سعيد، وآخرين، حيث ذكّر اللقاء بفنون الزمن الجميل، وإبداعات هذه الأسماء على ميادين المنافسات اقليمياً ودولياً.

وحول هذا الافتتاح قال سعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”:” حققت واجهة المجاز المائية وعلى امتداد سنوات حضوراً نعتزّ به حيث باتت واحدة من أبرز الوجهات السياحية المفضلة لجميع أفراد العائلة وزوار الإمارة، وافتتاح ملعب جديد يمتاز بخيارات ومعايير عالمية ينسجم مع رؤية الهيئة في دعم وجهاتها وتهيئتها بمختلف المرافق الخدمية عالية الجودة التي تتناسب مع احتياجات الجميع”.

وتابع”: نؤمن بأهمية الرياضة في مسيرة البناء المجتمعية والتي تتقاطع مع الجهود الاقتصادية والاستثمارية المزدهرة في الإمارة، لهذا حرصنا على أن تشتمل الواجهة على تنوّع واسع في الخيارات التي تقدمها للزوار وها نحن اليوم نفتح الباب من خلال هذا الملعب أمام عشّاق رياضة كرة القدم ليمارسوا شغفهم ويقضوا أمتع الأوقات، وقد سعدنا بوجود هذه الأسماء الكبيرة لأساطير كرة القدم المحلية، الذين تركوا بصمة لا تنسى على ميادين المنافسات خلال السنوات الماضية وكانوا سبباً في تصدير اسم الإمارات في ميادين اللعبة حول العالم”.

بدورها قالت مروة عبيد الشامسي، مدير عام واجهة المجاز المائية:” نسعى من خلال سلسلة الخطط والمشاريع التي نقوم بها إلى تعزيز مكانة وحضور واجهة المجاز المائية كواحدة من المحطات السياحية والرياضية المفضلة لجميع أفراد الأسرة في الإمارة نظراً لما تشكّله من حضور وتقدمه من خيارات واسعة تلبي مختلف احتياجاتهم ورغباتهم في مكان واحد”.

وتابعت الشامسي: “سعدنا بهذا التواجد المهمّ لنخبة من ألمع نجوم الزمن الجميل في رياضة كرة القدم، هذه الأسماء التي استحوذت على قلوب ومحبة الجماهير المحلية وساهمت في تصدير صورة مشرّفة تليق بمكانة الرياضة الإماراتية. ونسعى من خلال افتتاح هذا الملعب لأن نروّج للرياضة بين الأوساط الشبابية الإماراتية، ونؤكد على أن واجهة المجاز ليست محطة سياحية وحسب، بل هي متنفسّ مثالي لعشاق كرة القدم حيث نأمل بأن يشهد هذا الملعب تنافسية عالية تعكس أهميّة ودور الرياضة في إمارة الشارقة وتلبّي شغف اللاعبين”.

وخلال حفل الافتتاح قال نجم المنتخب الإماراتي السابق وهدّاف نادي الوصل اللاعب فهد خميس:” نحن محظوظين بوجود هذه الوجهات في الدولة التي تفتح المجال أمام المواهب الشابة الجديدة للتألق والتعبير عن ذاتها، فهذه الملاعب هي النواة الأساسية لاكتشاف الطاقات فنحن خرجنا منها للميادين الدولية، وأثمّن الدور الذي تقوده هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” وواجهة المجاز المائية في تدشين هذا الملعب الذي سيكون له دور كبير في إثراء الرياضة المحلية بعناصر وخبرات جديدة”.          

بدوره قال النجم لاعب المنتخب السابق بخيت سعد:” تدشين مثل هكذا ملاعب واستضافة كبار اللاعبين الذين شكّلوا علامة فارقة في الساحة الرياضية المحلية والعربية يدلّ على اهتمام هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، وواجهة المجاز المائية بالارتقاء بالواقع الرياضي في الإمارة الذي بات اليوم ركيزة أساسية للتطوير خاصة ونحن على أعتاب الخمسين عام الجديدة، وسعداء بهذا التواجد الذي جمعنا مع زملاء أحبّة، ولاعبين جدد، على هذا الملعب المتكامل والمتميّز الذي نأمل من خلاله أن يجد عشّاق كرة القدم من مختلف الجنسيات غايتها ويلبوا شغفهم على أرض هذه الواجهة المائية، المعلم السياحي البارز في الإمارة والدولة”.

من جانبه قال نجم المنتخب الإماراتي فيصل خليل:” يلعب افتتاح مثل هكذا ملاعب في قلب إمارة الشارقة دوراً مهماً في تهيئة الأجيال الواعدة واكتشاف اللاعبين الموهوبين، فهذه الميادين هي منبع للطاقات التي تسهم في إثراء الرياضة المحلية، وتعود بالنفع على الأندية الإماراتية والمنتخب الوطني، وأثمّن هذه الخطوة المهمة التي قامت بها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” وواجهة المجاز المائية في تهيئة المناخ للاعبين ليجدوا متنفساً حقيقياً يعكس مكانة الرياضة في الإمارة”.

وشهدت المباراة الودّية حضور نجوم من الزمن الجميل أبرزهم بخيت سعد، ومعتوق سعيد، وظافر عبد المجيد، وعبدالله سلطان، ومحمد سرور، ومنذر علي، وخالد درويش، وأسماء أخرى شكّلوا في حضورهم لوحة كرنفالية أعادت الجمهور إلى الزمن الذهبي للعبة.

وفي ختام اللقاء كرّم سعادة مروان بن جاسم السركال جميع اللاعبين والشخصيات الرياضية التي شاركت في الافتتاح، وثمّن دورهم وحضورهم الذي أعاد إلى أذهان الجماهير من عشّاق كرة القدم وزوّار الواجهة جماليات الزمن الجميل لكرة القدم المحلية. 

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق