بانوراما سياحيةسياحة

فرنسا تستعد لفتح حدودها أمام المسافرين الدوليين في 9 يونيو 2021

 ضمن استراتيجية محددة  لإعادة فتح الحدود ، أعلنت الحكومة الفرنسية عن فتح حدودها أمام المسافرين الأجانب في 9 يونيو 2021 ، حيث يسمح للأشخاص الملقحين بالكامل بلقاحات معتمدة من قبل وكالة الأدوية الأوروبية  – فايزر ، موديرنا ، أسترازينيكا وجونسون آند جونسون من دخول الأراضي الفرنسية. بينما يطلب من المسافرين الآخرين تقديم إثباتات عن أسباب قهرية  وفقا لما حددته السلطات الفرنسية. هذا، ويتعين على كلا المجموعتين من المسافرين الخضوع لفحص PCR.

يذكر أن غالبية دول الشرق الأوسط  تصنف ضمن الفئة  البرتقالية ، باستثناء لبنان (أخضر) والبحرين (أحمر).

بهذا، يتعين على المواطنون الأجانب الذين يخططون للسفر إلى فرنسا من المنطقة اتباع التعليمات التالية:

للمسافرين الملقحين بالكامل:

– تقديم دليل على الحصول على التطعيم * – فقط فايزر ، موديرنا ، أسترا زينيكا وجونسون آند جونسون  المعتمدة حاليًا من قبل وكالة الأدوية الأوروبية  وفحص PCR أجري قلب أقل من 72 ساعة أو فحص الأجسام المضادة سلبي أجري قبل أقل من 48 ساعة من الصعود على متن الطائرة.

* لا يقبل سوى إثبات تلقي اللقاح الكامل، ما معناه:

– أسبوعين بعد تلقي اللقاح الثاني بالنسبة للقاحات ذات الجرعة  المزدوجة (فايزر ، موديرنا ، أسترازينيكا) ؛

– 4 أسابيع بعد تلقي اللقاح بالنسبة  للقاحات ذات الجرعة  الواحدة (جونسون آند جونسون) ؛

– أسبوعين من تلقي اللقاح بالنسبة للأشخاص الذين لديهم تاريخ سابق في الإصابة بفيروس كوفبد- 19 (مطلوب جرعة واحدة فقط).         

بالنسبة للمسافرين الذين لم يتم تطعيمهم، سيحتاجون إلى تقديم سبب قهري ( كما هو مبين من خلال هذا الرابط):

– تقديم فحص PCR سلبي أجري قبل أقل من 72 ساعة أو فحص الأجسام المضادة سلبي اجري قبل أقل   48من  ساعة عن الصعود على متن الطائرة ،

– فحص عشوائي للأجسام المضادة عند الوصول إلى فرنسا ،

– 7 أيام من العزل الذاتي عند الوصول إلى فرنسا.

الأسباب القهرية وتدابير الحجر الصحي المطبقة على البالغين الملقحين تسري ضمن نفس الشروط على الأطفال (أقل من 18 عامًا) المرافقين لهم ، سواء أكانوا مطعمين أو لا. كما يطلب الحصول على  فحص PCR  سلبي أثناء مغادرة البلاد. تعد فرنسا واحدة من الدول القليلة  في العالم التي تقدم فحص (PCR) مجانًا.

تعقيبا على الموضوع، قال كريم ميكاشرا، المدير الإقليمي لوكالة Atout France الشرق الأوسط،

وكالة تطوير السياحة الفرنسية:” إن الوجهات والفنادق والمعالم السياحية الفرنسية جاهزة لاستقبال المسافرين من الشرق الأوسط في أفضل الظروف مع احترام الإجراءات الصحية. ” ليضيف قائلا:” إننا  نعلم  برغبة سياح منطقة الشرق الأوسط في العودة إلى أوروبا ، وتاريخيًا ، تعد فرنسا واحدة من أكثر الوجهات تميزًا للمسافرين من الشرق الأوسط. لذلك ، نتطلع بشدة إلى الترحيب بهم لإعادة اكتشاف جمال المناطق والوجهات المختلفة في فرنسا “.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق